المنبر الإعلامي لقبيلة الشرفاء أولاد بوعيطة

plage blanche- الشاطئ الأبيض


    اللـــــــــــــــــــــــوحة

    شاطر

    محمد بن صالح
    عضو شرفي مميز
    عضو شرفي مميز

    عدد المساهمات : 1242
    تاريخ التسجيل : 08/04/2008

    اللـــــــــــــــــــــــوحة

    مُساهمة من طرف محمد بن صالح في الأحد 31 مايو 2009, 19:53

    السلام عليكم..
    كنت قد واعدت الاخوة بكتابة قصة قصيرة بعد مشاركة الاخت الخالة..ولكن بسبب الوقت
    وعدم حملي نسخة من القصة سوف احاول الآن الوفاء بالعهد..واليكم هذه القصة بعنوان:اللوحة..
    وقد يظن القارئ ان هناك تشابه بينها وقصة اللوحة للكاتب البيرتو مورافيا ولكن الفرق شاسع..
    اللــــــــــوحــــــــة:
    لم يحرك ساكنا منذ اكثر من ساعتين..
    حينما افسدت عليه زوجته اعتكافه امام اللوحة صرخ في وجهها ان تبتعد وتدعه وشأنه، فما من سبب يدعوه
    الى الإستجابة لندائها ..كثيرا ما تناديه وتعكر عليه صفوه وهدوءه..
    اعلنت الزوجة انها لن تنتظر والعيال اكثر من ربع ساعة،فالعشاء سوف يبرد وهي والاولاد جياع وما من
    سبب يدعوه الى البقاء مُسمَّرا فوق كرسيه ينظر الى لوحة مؤطرة بإطار تقشرت صباغته ،ذات ألوان لا تعبر
    عن شئ..مندهشة من اهتمامه بهذا الفن السابع الذي لا تعرف له معنى...
    اعترض مصححا ان الفن الفن السابع وحده والرسم وحده..ووصفها بالجهل والغباء ولكنها لم تهتم
    لوصفه، وانسحبت تاركة اياه من جديد يتابع انشداهه وتوهانه أمام اللوحة..
    نظر الى اللوحة نظرة تعجب واعجاب ..قال في حكمة فيلسوف:
    -يبقى الغموض دائما حافزا وسببا للانبهار والرغبة..لكن ما إن نمسك بالمعنى و ونفهم حتى تخبو تلك
    الرغبة تدريجيا..
    ونهض ليلتحق بالزوجة والاولاد المحلقين حول المائدة حيث تلقته حفيدته الصغيرة بثغر باسم..
    حينما جلس وزوجته تنظر اليه في سخرية ..فكر في رسمها على لوحة من توقيع فنان تافه ومغمور
    و من الدرجة السفلى...مترهلة ..شعيرات بيضاء خشنة كفرشاة اسنان قديمة تطل من تحت لحافها الاسود
    وملابسها متهدلة بها بقع الزيت و اثر المسح..
    انهمك في الاكل ببطْء ..كانت غشاوة طفيفة تمنعه من رؤية الأشياء التي حوله والالوان تتراقص أمام ناظريه..
    تلك الساعتان اللتان قضاهما امام اللوحة لم تكونا كافيتين لدراسة اللوحة وتفكيكها وسبر اغوار ما وراء الالوان
    كأفكار...كان يستمر في النظر الى اللوحة اكثر مكن ربع ساعة فتختلط عليه الالوان، تتمازج،تنصهر ،ثم
    تتحول الى كتلة حادة تشعره بالدوران والدوخة،فيغمض عينيه، ويحسّ أنها مازالت تلاحقه فـيـفـتح عينيه وينظر
    الى السقف، ثم يعود الى الانهماك من جديد في قراءة اللوحة..
    اللوحة تلك، جلبها ملفوفة في في قماش كهدية من صديق..لكنه فكر بأنه ما من مناسبة لذلك..وكان يريد السؤال
    عن السبب ..لكنه نظر اليها بتعجب و إمعان ولفها في القماش..
    أخبره الصديق انها رسمها فنان يقيم معارض في باريس وبرلين وروما وجنيف ليتجه غربا نحو كيبيك ونيويورك
    نزولا الى بوينس ايريس ويقفز قفزة كبيرة نحو الشرق في المدن العربية الكبرى والطيران الى اقصى الجنوب
    الشرقي حيث نيوزيلاندا حدا لتوغله..لوحات هذا الفنان يتخاطفها محبو الفن ..لأنها تعبر عن صدق نادر ..مرسومة
    بالدموع والعرق والدم..ألم تر انه يــُكثـِر من الالوان الرمادية ..أنظر الى الخلفية الرمادية واللون الاحمر والمائي
    والازرق والابيض .والاخضر والاسود..الألوان تتمازج في خشونة..أتعرف ما اسماها الفنان ؟ أسماها :الصرخة،
    لأنها تصرخ في وجهك بأن تصرخ عاليا..ولكن بطلنا أثناء قراءتها في تلك الساعتين لم يصرخ..وما كان عليه ان يصرخ..
    ذكر الصديق إسم الفنان ..ونسيه في غمرة التحيق في تلك اللوحة..
    حمل اللوحة شاكرا، ثم خرج من منزل صديقه..
    قبعت اللوحة في قعر صندوق السيارة الخلفي..
    اعد العدة لتليق اللوحة على الحائط الأجرد في الغرفة المخصصة كمكتب ومكتبة ومكان لمراجعة الاولاد دروسهم..
    كانت مسامير والمطرقة وحبلا من النيلون موضعة ارضا في انتظار الشروع في العمل..
    بدأ دق المسمار في الحائط بصوت مسموع ..فهرع الاولاد والزوجة للاستطلاع..وجاءت الحفيدة تتهادى في فضول،
    اقتربت من اللوحة الملقاة على الارض ، نظرت اليها متحسسة اطارها وزجاجها بيدها البضة الصغيرة،انبطحت بالقرب
    منها تنظر اليها في في ضحك طفولي..
    كانت المسامير تنكسر امام صلابة الحائط..صرخ في غضب:
    -هذا الحائط كتلة..المسامير لا تستطيع اختراقه..
    تدخل الولد الاكبر ممسكا بالمطرقة بيد والمسماربيد،دقه في مرونة دربة ليخترق صلابة الحائط في استقامة..واعاد
    المطرقة الى الاب.
    تم تعليق اللوحة في جو عائلي بديع ..قال الأب لهم متذكرا :
    -هذه اللوحة إسمها الصرخة..
    وصرخت الصغيرة في فرح:
    -وا...وا...وا...
    انتهى العشاء الذي تخلله نقاش فاتر لم يهتم له بطلنا بتاتا..جلبت الزوجة كأس شاي مملوءً ..تناوله في
    رشفات مسموعة، وأنهاه حتى الثمالة.انصرف الى المكتب والجاً الغرفة ناظراً الى اللوحة ..وقف أمامها
    لحظة ثم صرخ:آه..مازلت لا أفهمها ..مازلت ..مازلت
    بدت اللوحة في ذلك الوقت كيئبة بائسة بسبب الضوء المعتم والخافت..مائلة الى الامام..يقبع اسم الفنان
    اعلاها مقلوبا كتوقيع..
    كانت اللوحة بشكل غير ملحوظ.. معلقة بالمقلوب

    بنصالح محمد


    عدل سابقا من قبل محمد بن صالح في الإثنين 01 يونيو 2009, 12:44 عدل 1 مرات
    avatar
    kalamity
    عضــو مميز
    عضــو مميز

    عدد المساهمات : 259
    تاريخ التسجيل : 12/02/2008

    رد: اللـــــــــــــــــــــــوحة

    مُساهمة من طرف kalamity في الإثنين 01 يونيو 2009, 06:38

    باسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد المرسلين
    قصتك كانت لوحة جميلة زينت بها المنتدى ، وأضافت إلى قائمة إبداعاتك ، لطالما تساءلنا كيف يكون بن صالح هو الليدر وصاحب أكبر مشاركات بالمنتدى ولا يشارك إلا بالتعقيب ومقل في كتابةالمواضيع . أدركنا الآن لو كنت دائما تبدع هكدا لما تركت للآخرين . . . اللوحة كان إسمها الصرخة جعلتنا نصرح بدورنا واو ...واو
    أجمل ما استرعى إهتمامي في قصتك الرائعة مزجك بين واقعك المعاش وواقع خيالي جعلت القارئ لايعرف أين هو مسرح القصة لأن أكره ما يستفزني عند بعض القصاصين هو وفاءهم المفرط للمحيط الدي يعيشون فيه ينقلون حيتياته مما قد يسبب أحيانا صدمة للمتلقي خصوصا إدا لم تكن له معرفة مسبقة بهدا المحيط لكنك لم تهمل أن تدكرنا بواقعك من خلال الحديث عن اللحاف حين وصفت الزوجة هدا الوصف الدي كنت موفقا فيه من خلال نقل الصور بالتدقيق قد تطلب منك دلك الوقوف طويلا أمام حيرة شخصية قصتك نقلت الحيرة للمتلقي جعلته يتساءل عن فحوى اللوحة - تصورتها أنا لوحة لسالفادور دالي المجنون - وحين وصفت لحظة تعليق اللوحة لا أدرى لمادا تدكرت نصا مرفقا بالصور في كتاب الخامس القديم جدا bien lire et comprendre كم تمنيت أن أنقل هده الصور الكاريكاتورية المضحكة
    لم تَخْلُ القصة من روحك المرحة في نهاية القصة حين جعلت اللوحة مقلوبة
    لديك حس جميل في الكتابة حس الشاعر المرهف الدي يراعي ما يكتب ولمن يكتب أتمنى لك التوفيق لكن إحدر السرقة الأدبية فمغامرة منك أن تكتب في لنيت مسرح السرقات السهل والمتاح
    avatar
    abdallahi mouma
    عضو شرفي مميز
    عضو شرفي مميز

    عدد المساهمات : 1221
    تاريخ التسجيل : 29/02/2008

    رد: اللـــــــــــــــــــــــوحة

    مُساهمة من طرف abdallahi mouma في الإثنين 01 يونيو 2009, 07:04

    بسم الله الرحمن الرحيم .
    قصة قصيرة لكن معانيها كبيرة جدا ، حقيقة لطالما تساءلنا كيف هي مشاعر الأخ بنصالح و تقاسيم إبداعاته الأدبية خصوصا أن جل ما يكتب هو عبارة عن ردود لا ننقص من وزنها بل بالعكس تماما .
    ها أنت اليوم تجود علينا بنزر من معين إبداعاتك .
    شكرا أخي محمد على عناء كتابة القصة و يمكن من اليوم أن نعتبر منتدانا الناقل الحصري و الوحيد لأبداعاتك الأدبية على صفحات الأنترنيت Smile
    avatar
    angeblanc
    عضو مشرف
    عضو مشرف

    عدد المساهمات : 434
    تاريخ التسجيل : 01/04/2008

    رد: اللـــــــــــــــــــــــوحة

    مُساهمة من طرف angeblanc في الإثنين 01 يونيو 2009, 08:43

    لم تترك لي الاستاذة مجال للتعليق .فقد انبهرت فعلا امام الاسلوب الجيد لست بالمستوى المطلوب لاحكم على قصتك من الناحية الادبيه لكن ساقول واو واو واو اعجابا بالقصة من وجهة نظري ولم يخب ظني يوما بك اخي بن صالح فالى الامام و اتمنى لك التوفيق في هذا المجال لاتصفح يوما باذن الله رواية لك وافخر بها واقول هذا ابن عمي بن صالح وازين بها مكتبتي .
    اختك ملاك
    avatar
    alkhala
    عضــو مميز
    عضــو مميز

    عدد المساهمات : 270
    تاريخ التسجيل : 12/03/2008

    رد: اللـــــــــــــــــــــــوحة

    مُساهمة من طرف alkhala في الإثنين 01 يونيو 2009, 11:48

    انتهت القصة و أخونا لم يفهم الى ما ترمي اليه اللوحة و لكن رغم عدم فهمه لها أحاطها بقدسية غريبة لم أفهم لماذا .شكرا أخي بن صالح قصة جميلة و رائعة تبين العديد من الاشياء دائما مبدع أخي و ننتظر المزيد ان شاء الله .

    محمد بن صالح
    عضو شرفي مميز
    عضو شرفي مميز

    عدد المساهمات : 1242
    تاريخ التسجيل : 08/04/2008

    رد: اللـــــــــــــــــــــــوحة

    مُساهمة من طرف محمد بن صالح في الإثنين 01 يونيو 2009, 12:55

    السلام عليكم..
    شرف لي ان تدلي استاذتنا كالاميتي برأيها في الانتاج الذي كتبته..
    فعلا مازالت ترتسم بذاكرتي تلك القصة المتواجدة في مقرر:
    bien lire et comprendre ..المستوى الرابع على ما اعتقد لاني لم ادرس في ذلك المقرر..وهو مشهود له بالجودة ومازلت الاحظ بعض الناس ينظرون الى الكتاب بشغف الطفولة والذكريات والزمن الجميل..
    وهذا وسام اعلقه على صدري
    لديك حس جميل في الكتابة حس الشاعر المرهف الدي يراعي ما يكتب ولمن يكتب أتمنى لك التوفيق لكن إحدر السرقة الأدبية فمغامرة منك أن تكتب في النيت مسرح السرقات السهل والمتاح
    وعبد الله كذلك:
    شكرا أخي محمد على عناء كتابة القصة و يمكن من اليوم أن نعتبر منتدانا الناقل الحصري و الوحيد لأبداعاتك الأدبية على صفحات الأنترنيت
    والشكر كذلك للخالة وملاك التي نفتقد الآن كتاباتها ونقدر لها ظروفها العملية..
    كنت احاول التفكير في كتابة قصص اخرى ولكن الوقت والجهد ..خاصة وانني حينما احاول النقل من ورقة مكاتوبة اعاني من الكثير من الاخطاء المطبعية والانحناء والمراجعة عكس الكتابة المباشرة..والقصة تحتاج الى الكثير من التفكير والتنميق والمراجعة والتمحيص
    عموما شكرا على التشجيع ..ودمتم ولن ابخل ان شاء الله بالمزيد..
    بنصالح محمد
    avatar
    salima_sahara
    عضـــو نشيط
    عضـــو نشيط

    عدد المساهمات : 182
    تاريخ التسجيل : 08/03/2009
    العمر : 33

    رد: اللـــــــــــــــــــــــوحة

    مُساهمة من طرف salima_sahara في الإثنين 01 يونيو 2009, 13:36

    قصة رائعة و اسلوب راقي

    مع اني جديدة على منتدانا لكني اعجبت بأسلوبك اخي سواء ردودك او مواضيعك

    انا علمية فاسمحلي ادا لو اوفيك حقك

    ننتظر جديدك اخي

    دمت بكل خير
    avatar
    Ahmed Harouach
    عضو مشرف
    عضو مشرف

    عدد المساهمات : 411
    تاريخ التسجيل : 06/03/2009

    رد: اللـــــــــــــــــــــــوحة

    مُساهمة من طرف Ahmed Harouach في الخميس 04 يونيو 2009, 11:09

    أولا ....إسمح لي بالصمت إعجابا
    .................................................. ..............
    .................................................. ..............
    ...................

    الجد في الجد والحرمان في الكسل 000 فانصب تصب عن قريب غاية الأمل

    من جد وجد ومن زرع حصد ومن سار على الدرب وصل.

    جميلة هذه القصة

    شكرا هذا القلم الوضاء
    اخي العزيز سلمت يدك على خط هذه السطور القليله والكبيره في المعنى
    ياسلاااااااااااااام على الروعه في طرح القصه ...

    إستمتعنا بالقصه ووووووصلت العبرررره منها أكيد

    شاكرين لك أخي الكريم محمد بن صالح

    ننتظر جديدك المتميز
    اخوك احمد هرواش

    محمد بن صالح
    عضو شرفي مميز
    عضو شرفي مميز

    عدد المساهمات : 1242
    تاريخ التسجيل : 08/04/2008

    رد: اللـــــــــــــــــــــــوحة

    مُساهمة من طرف محمد بن صالح في الخميس 04 يونيو 2009, 13:00

    السلام عليكم
    مرحبا اخي احمد ..
    مازلنا ننتظر جديدك انت كذلك..
    بنصالح محمد
    avatar
    primavirarosa
    عضـــو جديد

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 13/04/2009

    رد: اللـــــــــــــــــــــــوحة

    مُساهمة من طرف primavirarosa في السبت 06 يونيو 2009, 12:09

    بارك الله لك في قلمك . جعلتنا نجوب في بحر مخيلتك وأسلوبك الجميل
    قصة رائعة ومداخلات لا تقل روعة ، حبدا لو إتسعت دائرة الإبداع في منتدانا
    ننتظر جديدك يا أستاد

    محمد بن صالح
    عضو شرفي مميز
    عضو شرفي مميز

    عدد المساهمات : 1242
    تاريخ التسجيل : 08/04/2008

    رد: اللـــــــــــــــــــــــوحة

    مُساهمة من طرف محمد بن صالح في السبت 06 يونيو 2009, 17:59

    السلام عليكم .
    مرحبا الأخت بريمافيرا بعودتك....
    ولاشك ان لدينا المبدعين ..ولكن ننتظر أن تتفجر ملكات الابداع والعطاء..
    وكذلك الكتابة في المنتدى لمشاركتنا ابداعات الاخوة..
    وحبذا لو اتحفتنا الاخت ملاك ببعض من لوحاتها..كما نرجو منها او من الادارة تحويل
    مشاركاتها في الرسم على الزجاج المتواجدة في المنتدى العام حسب ما اتذكرالى بوابة الابداع ولها جزيل الشكر
    بنصالح محمد
    avatar
    بوسافن2008
    عضو شرفي
    عضو شرفي

    عدد المساهمات : 698
    تاريخ التسجيل : 21/03/2008

    رد: اللـــــــــــــــــــــــوحة

    مُساهمة من طرف بوسافن2008 في الأحد 07 يونيو 2009, 07:42

    قد تكون اللوحة عادية بل وتافهة إضافة إلى أنها معلقة بشكل مقلوب، إلا أن الزوج هو من كان بحاجة لصرخة مدوية، فوجد ملاذه في تداخل الألوان الغريب ليتوه ويغوص في المجهول.
    وعلى الزوجة "بحالتها التي وصفها أديبنا" أن تحمد الله على أن الأمر اقتصر على مجرد لوحة معلقة بإحدى الجدران.
    شكرا لك أخي على هذه الصرخة وهذا الإبداع الذي سيجعلنا كلما تصفحنا أروقة المنتدى وقفنا للحظات أمام تداخل الكلمات في مزيج أدبي بلاغي متميز وحس شاعري مرهف.
    avatar
    أم لجين
    عــــضو مشارك
    عــــضو مشارك

    عدد المساهمات : 37
    تاريخ التسجيل : 03/04/2008

    رد: اللـــــــــــــــــــــــوحة

    مُساهمة من طرف أم لجين في الخميس 11 يونيو 2009, 15:21

    صدق أو لا تصدق
    هده القصة الرائعة هي السبب في عودتي للمنتدى بعد هدا الغياب طويلة منعني من الكتابة في المنتدى نسياني لكلمة السر التي استعدتها مؤخرا بعد أن ألحت علي رغبة ترك بصمة لي على قصتك
    أردت أن أقول لك لا فض فوك لكنني سأبدلها ب لا نبض معين قلمك Embarassed Embarassed

    swadah78
    عضو شرفي
    عضو شرفي

    عدد المساهمات : 708
    تاريخ التسجيل : 22/03/2008

    رد: اللـــــــــــــــــــــــوحة

    مُساهمة من طرف swadah78 في السبت 13 يونيو 2009, 03:43

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    معذرة أخي محمد على عدم الرد فلم أنتبه الى القصة -اللوحة -الا اليوم
    وشكرا بالمناسبة لأم لجين التي كان لها الفضل في اكتشافي هذه اللوحة ببعثها لهذا الموضوع من جديد
    لن أنوه بمحمد كفنان فهذا ليس اكتشاف اليوم بالنسبة لي شخصيا على الأقل ،فلقد عرفته وخبرته منذ الطفولة فنانا في كل شيء حتى في لبس حذائه ،وهنا أذكر قصة صحابي جليل يخاطب المصطفى وفد حدثهم وحذرهم البر والعجب فقال هذا الصحابي :يارسول اني أولعت بالجمال في كل شيء،فلا أحب أن يفوقني أحد في شيء حتىفي شسع نعلي فقال المصطفى عليه الصلاة والسلام موضحا:"الكبر بطر الحق-رده- وغمط الناس-احتقارهم-
    عموما ما أثارني في هذه القصة -الصرخة هو اسمها وصراخ صاحبها الذي يبدو شيخا كبيرا ثم وراثة الحفيدة هذا الصراخ
    وكذا تتابع صرخات العديد من اخواننا في ردودهم حتى لكأن الكاتب وأبطال القصة وقراءها من قبيلة أولاد بوعيطة ،فان للبوعيطاوي قدما راسخة في لعيط وزكاي والصراخ affraid
    ومعذرة فأنا أمزح فان لم تعجبكم المداخلة فصيحوا صيحة رجل واحد فان لم تفعلوا فلستم بوعيطاويين أقحاحا
    وأتحدى أن يدعي أحدكم أنه لم يصح بعد هذا الرد
    وهذه الحفيدة كما تصورتها وهي تصرخ Sleep
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 22 نوفمبر 2017, 11:38